كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير | إليك الموعد المثالي لتغييره لضمان الأداء

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير؟ سؤال يطرحه الكثير من أصحاب السيارات الذين يجدون مشاكل بسبب زيت المحرك في السيارة سواء عند تغييره أو بعد القيام بذلك.

ويعتبر زيت القير من أهم العناصر المهمة في السيارة والذي يجب الاهتمام بجودته بشكل كبير وتغييره في الوقت المناسب حتى لا يؤدي ذلك مع الوقت إلى تراجع في أداء السيارة، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف معا على أهمية زيت القير ومتى يجب تغييره والمشاكل التي قد تظهر بعد تغييره.

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير؟

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير؟
مرحلة تغيير زيت القير

لا يمكن لصاحب السيارة بنفسه التعرف على الوقت المناسب لتغيير زيت القير في السيارة، إذ يجب الاعتماد هنا على الميكانيكي المختص الذي يقوم بفحص الزيت وتحديد ما إذا كان يحتاج إلى تغيير أم لا، ولكن بصفة عامة فهناك بعض العلامات التي توضح ما إذا كان هناك ضرورة للقيام بذلك والتوجه إلى الفني المختص لفحص الزيت، وهي:

  • إذا كان هناك صعوبة في استخدام ناقل القير وشعرت بثقل فيه.
  • ملاحظة وجود تراجع في أداء السيارة بشكل عام.
  • إصدار بعض الأصوات المزعجة من السيارة عند نقل القير ويحدث ذلك بشكل أكبر عند استخدام السرعات العالية.

تغيير زيت القير الأتوماتيك

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير في السيارات الأتوماتيك؟ هذا السؤال أيضًا من الأسئلة المهمة التي  يمكن الإجابة عليها بعد تحديد مجموعة من العوامل هي التي تؤثر بشكل مباشر على زيت ناقل الحركة الأتوماتيكي للسيارة، والتي تحدد مدى الحاجة إلى القيام بتغيير زيت  القير الأتوماتيكي من عدمه، وهي تتمثل في:

  • المسافة التي قامت السيارة بقطعها منذ شرائها، فالسيارة عموما تحتاج إلى تغيير الزيت بعد قطع مسافة تتراوح بين 96 ألف كيلو متر وحتى 160 ألف كيلو متر، وهذا يتوقف أيضا على طبيعة المناخ.
  • نوع الطقس السائد في المنطقة التي تتواجد فيها السيارة، فالمناطق الحارة تستهلك فيها السيارات زيت بشكل أكبر عكس المناطق الباردة مما يستدعي تغييره بمعدل أكبر.

لهذه الأسباب ينبغي أولا الرجوع إلى الميكانيكي المختص الذي يستطيع تحديد ما إذا كانت السيارة تحتاج إلى تغيير الزيت أم لا.

ثقل في السيارة بعد تغيير زيت القير

من ضمن المؤشرات التي يمكن من خلالها أن يتم تحديد كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير هي وجود ثقل في السيارة بعد القيام بتغيير الزيت، ويعود هذا لعدة أسباب، منها:

  • احتمال أن يكون نوع الزيت المستخدم رديء أو نوع غير مناسب للمواصفات الخاصة بالسيارة.
  • قد يكون هناك مشكلة فنية في القير نفسه تؤدي إلى حدوث تباطؤ في نقل الحركة لا يكون له علاقة بنوع الزيت نفسه، وهنا يجب التوجه إلى الفني المختص للتحقق من مدى وجود أي مشكلة.
  • احتمال أن يكون قد تم تعبئة زيت السيارة بكمية ناقصة لا تصل إلى الحد القياسي المطلوب، ويمكن معرفة ذلك عندما تصدر أصوات مزعجة منها وثقل في القير.
  • يمكن أن يحدث ذلك أيضا بسبب مشاكل في التروس بسبب التأخر في تغييرها عن الوقت اللازم.
  • وجود أي مشكلة في فرامل السيارة وهنا يكون ثقل حركة السيارة مصحوب بضعف ملحوظ في أداء الفرامل، أو إصدار أصوات صفير فيها، ويجب هنا أيضا التوجه إلى الميكانيكي.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك أيضا وجود مشكلة معينة في إطارات الكاوتش وهو ما يمكن التعرف عليه من خلال النظر فقط للتأكد من أنها لا تحتاج إلى تعبئة هواء أو لا تحتوي على أي تلف.
  • إذا كان هناك أي مشكلة في محرك السيارة يصحبها استهلاك زائد في كمية الوقود عن المعتاد فقد يكون هذا السبب في ثقل القير ويجب التعامل معها فورا حتى لا تزيد حدة المشكلة ويؤثر ذلك على أداء السيارة بالكامل.

كيف اعرف أن زيت القير ناقص؟

كيف اعرف أن زيت القير ناقص؟
كيف اعرف أن زيت القير ناقص؟

بعد ان تعرفنا على كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير وأهم العوامل التي تؤثر على ناقل الحركة، نحتاج هنا إلى تحديد العلامات التي تشير إلى إمكانية نقص مستوى الزيت عن الحد المعياري المطلوب في السيارة بما يؤدي إلى ضعف في أداء السيارة، وهذه العلامات تشمل ما يلي:

  • سماع أصوات مزعجة تصدر عن السيارة أثناء تبديل القير، فمن الطبيعي أن ناقل الحركة يعمل بدون صوت، فهذا الصوت يعني أن هناك شيء غير طبيعي يستدعي الفحص.
  • ارتفاع درجة الحرارة في ناقل الحركة والتي يمكن ملاحظتها من خلال اللمس، وهنا تكون السيارة محتاجة إلى تزويد زيت ناقل الحركة حتى يحدث التوازن المطلوب في درجة الحرارة الخاصة به مما يساعد في التقليل من احتكاك التروس الداخلية للموتور مع الأجزاء المتحركة.
  • عند حدوث أي عطل عند تبديل ناقل القير أو وجود صعوبة في التبديل بسبب تلف في التروس فقد يكون هذا بسبب نقص الزيت.
  • عندما يحدث انزلاق في التروس بسبب ارتفاع معدل دورات المحرك الخاص بالسيارة عند تشغيلها وتجد أنه لا يوجد تسارع فهذا أيضا علامة على نقص الزيت.

اقرأ هنا أيضًا عن أشهر 5 علامات التحذير في طبلون السيارة | الأخيرة تنبيه خطير

العلامات التي يجب الانتباه إليها عند فحص زيت القير

كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير هو سؤال يمكن أيضا الإجابة عليه من خلال التعرف على بعض المؤشرات التي تدل على وجود مشكلة متعلقة بهذا الزيت تستوجب قيام صاحب السيارة بالتوجه إلى الفني المختص والتأكد ما إذا كانت السيارة تحتاج تغيير زيت القير أم لا، وهي كما يلي:

صفاء الزيت

إذا كان زيت القير يحتوي على شوائب فهذا الأمر يسبب الضرر وعدم كفاءة تشغيله، وكلما كان الزيت صافي كان هذا أفضل، كما يمكن أن تظهر رغاوي في الوست تدل على ارتفاع درجة حرارته، أو أن نوع الزيت نفسه غير مناسب للسيارة.

لون الزيت

من المهم ملاحظة لون الزيت الذي يدل على مدى صلاحيته، فمن الطبيعي أن يكون لون الزيت أحمر ناصع  أو داكن  أو باللون البني، حسب نوع الوست، أما إذا وجدت لونه قد تحول إلى البني الداكن أو الأسود فهذا مؤشر قوي على انه يحتاج إلى التغيير.

رائحة الزيت

من الطبيعي أن زيت القير ليس له أي رائحة، ولكن إذا لاحظت وجود رائحة ظاهرة منبعثة من الويت فهذا يعني أنه لم يعد صالح للاستخدام وتعرض للاحتراق وبالتالي يجب الإسراع في تغييره حتى لا يسبب مشكلة في ناقل الحركة.

تابع المزيد: سبب ظهور لمبة المكينة بعد تغيير الزيت

أهمية تمرين السيارة بعد تغيير زيت القير

أهمية تمرين السيارة بعد تغيير زيت القير
أهمية تمرين السيارة بعد تغيير زيت القير

من المهم بعد القيام بتغيير زيت القير أن يتم تمرين السيارة بعد تغيير الزيت، وترجع أهمية ذلك إلى:

  • المساعدة في توزيع الزيت بشكل مثالي في المكونات الداخلية لناقل الحركة.
  • التخلص من فقاعات الهواء والشوائب التي قد تظهر بعد تغيير الزيت.
  • يعمل تمرين السيارة على التحقق من عمل القير بالشكل المطلوب.

بهذا نكون قد تعرفنا على إجابة الاستفسار الشائع كيف اعرف أن زيت القير يحتاج تغيير وأهم المؤشرات التي يمكن من خلالها التعرف على ذلك، فأي من العلامات التي ذكرناها ظهرت في سيارتك؟ أخبرنا في التعليقات ولا تنسى مشاركة رأيك على هذا المقال عبر منصات التواصل الاجتماعي مع متابعيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *