تسلا في مواجهة سعرية شرسة مع السيارات الكهربائية الصينية .. تابع استمرار الهيمنة الصينية

حرب أسعار السيارات الكهربائية

قامت شركة تسلا في نهاية عام 2022 ببداية حرب أسعار السيارات الكهربائية في الصين والعالم وذلك من خلال انخفاض معدل أسعار سيارتها، بجانب زيادة التحدي مع مكافحة شركات السيارات بهدف تحقيق المبيعات، كما قامت مؤخرًا بخفض أسعار بيع سيارتها بنحو 6% في الصين ولم تكتفي بذلك فقط بل قامت بتخفيض أسعار سياراتها في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وذلك بعد تضخم المخزون في الربع الأول من العام، تابع معنا لمعرفة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع بشكل كامل.

تأثير واردات السيارات الكهربائية الصينية على الأسعار

حرب أسعار السيارات الكهربائية
حرب أسعار السيارات الكهربائية

حذرت العديد من الشركات على رأسها “Evercore ISI” في تصريح أخير لها أن تخفيض شركة تسلا لأسعار السيارات قد تؤدي إلى تكلفة صناعة السيارات بشكل كامل أرباح التشغيل في سوق السيارات الكهربائية العالمية، كما قامت شركة  “BYD” وهي الشركة الرائدة في سوق السيارات بتخفيض بعض أسعار سياراتها الأكثر مبيعًا على رأسها “Seagull Hatchback” وصلت إلى ما يتراوح أقل من 10 آلاف دولار.

بينما خفضت شركة  “Li Auto” الصينية أسعار سياراتها بنسبة 7% حيث بدأ سعر السيارات الرياضية L7 ما يقارب 41.6 ألف دولار وتم تطبيق هذه الخصومات على الأشخاص الذين طلبوا السيارات ولم يستلموها بعد، وتعاني العديد من الشركات الأوروبية من زيادة معدل صعود الشركات الصينية في صناعة السيارات مما يؤدي إلى خسارة حصة السوقية لصالح الشركات الصينية على رأس هذه الشركات فولكسفاغن حيث بدأ معدل أرباحها في التراجع منذ عام 2015.

كما توقعت وكالة الطاقة الدولية أن بحلول عام 2035 ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية في العالم لتصل إلى ما يقارب 17 مليون سيارة  الأمر الذي من شأنه أن يعيد هيكلة تشكيل صناعة السيارات العالمية مما يترتب عليه من تقليل استخدام النفط البري.

 صرحت أيضًا أن الفترة المقبلة تشهد منافسة شديدة في سوق السيارات الكهربائية في العالم، الأمر الذي يجعلنا نطرح سؤال هل تشهد الفترة المقبلة طفرة في الطلب على السيارات الكهربائية حول العالم؟

تابع المزيد: صناعة السيارات الكهربائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top